فيراري 296 تامبيستا الجديدة – 882 حصاناً بتوقيع إلماني

عمل المهندسون في مانصوري سحرهم على التحفة الايطالية الرائعة فيراري 296 جي تي بي، مما جعلها أكثر جنونًا مما هي عليه قياسياً. فقد أثبتت هذه السيارة جدارتها في عالم السيارات الخارقة مما جعلها تتفوق على نظيراتها مع مستويات من القوة والأداء كانت مخصصة للسيارات التي كانت قبل عامين فقط أغلى بكثير وتنافس في جزء مختلف تمامًا.

تابعونا على تيليجرام

تصف شركة Mansory حزمة الترقية الخاصة بسيارة 296 GTB باسم “تامبيستا Tempesta”، وتم استخدام عدد من الإضافات المرئية الجريئة لجعل سيارة فيراري أكثر إثارة للإعجاب، بدءًا من الواجهة الأمامية الجديدة تمامًا والمصنوعة من الكربون المطروق، بالاضافة الى أجزاء من الألياف الكربونية على المكونات، بما في ذلك الفاصل الأمامي ومحيط الشبكة الأمامية الكاملة مع خطوط حمراء.

كما تم تركيب مجموعة من العجلات المصقولة قياس 21×9 في الأمام و22×11.5 في الخلف ومغلفة بإطارات 255/30 في الأمام و335/25 في الخلف. التصميم العدواني يناسب المهر الايطالي ببراعة. وتستمر مجموعة الأجزاء الجديدة التي طورتها شركة مانصوري مع فتحات من ألياف الكربون على الرفارف الأمامية، والمرايا الجانبية الجديدة، والتنانير المثيرة المصنوعة أيضًا من ألياف الكربون.

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube Quora

الجزء الخلفي من سيارة 296 GTB Tempesta من Mansory مستوحى بشكل واضح من تصميم سيارة فيراري FXX K مع زوج من الجنيحات الديناميكا الهوائية بدلاً من الجانح الخلفي التقليدي. تحتوي السيارة أيضًا على الكثير من الأجزاء الأخرى المصنوعة من ألياف الكربون في الجزء الخلفي، بما في ذلك جانح الشفة ومشتت الهواء الجديد.

قامت شركة منصوري أيضًا بتغيير الجزء الداخلي للسيارة. حيث تم تزين المقاعد ولوحة القيادة ونفق ناقل الحركة والكونسول الوسطي وأجزاء من عجلة القيادة بجلد أصفر لامع مع أنابيب حمراء. وحصلت المقصورة أيضًا على سجاد مخصص ولمسات إضافية من ألياف الكربون ومجموعة متنوعة من اللمسات الحمراء حول فتحات الهواء وحوامل الأكواب.

قياسياً، يجتمع محرك V6 المزود بشاحن توربيني مزدوج سعة 3.0 لتر مع المحركات الكهربائية المزدوجة في سيارة فيراري لإنتاج 830 حصانًا. أما هنا فقد قام الحرفيون في Mansory بتطوير نظام عادم جديد للسيارة، كما أجرت بعض التعديلات على وحدة التحكم الإلكترونية، لتبلغ قوتها الآن 882 حصانًا و750 نيوتن متر من عزم الدوران.

Tagged , . Bookmark the permalink.