ستة عقود، أيقونة واحدة – استعراض نشأة موستانغ

لأكثر من عقد من الزمن، ظلت فورد موستانغ هي السيارة الرياضية الأكثر مبيعًا في العالم، وحققت أكثر من مليون مبيعات منذ إطلاقها عالميًا في عام 2015، وأكثر من 10 ملايين منذ الكشف عنها في 17 أبريل 1964 خلال معرض نيويورك العالمي.

تابعونا على واتساب
تابعونا على تيليجرام

الكشف عن فورد موستانغ 1964

بفضل غطاء المحرك الطويل والسطح القصير والميزات الرياضية الفريدة، حققت موستانغ نجاحاً مبهراً عند إطلاقها في العام 1964، حيث تقدّم الوكلاء بنحو 22,000 طلب شراء في يومها الأول.

تابعونا على وسائل التواصل
X Google Quora

تم طرح فورد موستانغ عام 1964 للبيع بسعر 2368 دولاراً أمريكياً، وكان وزنها 1166 كجم، كما تميزت بمحرك سداسي الأسطوانات مقاس 170 بوصة مكعبة، وناقل حركة أوتوماتيكي ثلاثي السرعات مثبت على الأرض، في حين اتسعت مقصورتها لأربعة أشخاص. وازدادت شعبية موستانغ بشكل كبير بعد إطلاقها، حيث شارك 15 شخصاً في ولاية تكساس في مزاد على المركبة نفسها، وطلب الفائز النوم في المركبة طوال الليل حتى لا تباع قبل نقل ملكيتها إليه.

ورغم أنّ فورد توقعت بيع حوالي 100,000 موستانغ في عامها الأول، بلغت مبيعات السيارة 417,000 وحدة في أول 12 شهراً من إطلاقها. وتم بيع السيارة رقم مليون من موستانغ في العام 1966، لكن موستانغ الحقيقية لم تكن السيارة الوحيدة التي حققت مبيعات هائلة، بل قام الكثير من الأهل بشراء 93 ألف موستانغ صغيرة تعمل بدواسة لأطفالهم خلال موسم عيد الميلاد عام 1964.

تجسيد فكر الجيل: من النموذج الأولي إلى الأيقونة العالمية

ما الذي جذب الناس إلى موستانغ ؟ مع التوقعات بنمو الفئة العمرية من 15 إلى 29 عاماً بنسبة 40% في الولايات المتحدة (وحول العالم) بين عامي 1960 و1970، وضعت فورد خططاً لنوع جديد من سيارات فورد من شأنها أن تجذب جيل الشباب غير المهتم بالمركبات التقليدية التي كان آباؤهم يقودونها. فقد أراد هؤلاء الحصول على مقاعد محيطة مع تثبيت مقبض ناقل الحركة في الأرضية، إضافة إلى محرك عالي الأداء.

قررت فورد أن تكون هذه المركبة الجديدة صغيرة الحجم (لا يزيد طولها عن 180 بوصة) وخفيفة الوزن (لا يزيد وزنها عن 1100 كجم) وغير مكلفة (لا يزيد سعرها عن 2,500 دولار أمريكي، علماً أنّ سعر معظم السيارات حينها بدأت من 3,500 دولار أمريكي)، كما كان التصميم ضرورياً لتحقيق متعة القيادة وزيادة جاذبية المظهر الجانبي لفورد ثاندربيرد “Thunderbird” التي تتسع لأربعة أشخاص.

وتمت تسمية النماذج الأولية لموستانغ الأولى والثانية على اسم الطائرة الحربية والمقاتلة الأسطورية موستانغ P-51 التي شاركت في الحرب العالمية الثانية، لكنها باتت لاحقاً مرادفة للحصان البري، حيث أصبحت تُعرف باسم مركبة المهر.

تخصيص لا مثيل له: تجربة فورد موستانغ

ومن عوامل الجذب في موستانغ أنها يمكن أن تجسّد كل ما يرغب به العميل، من مركبة عادية إلى مركبة عالية الأداء ومذهلة أو حتى مركبة فاخرة، وتفتخر موستانغ بأنها قدمت أكثر الخيارات التي عرضتها فورد على الإطلاق.

ومنذ أيامها الأولى إلى الآن، أصبحت فورد موستانغ أطول وأكثر انخفاضاً وأكثر قوة، كما شهدت تغييرات جذرية في التصميم وبالتالي في نوعية المنافسين، إذ انتقلت من مركبة رياضية أمريكية فقط إلى مركبة عالمية تباع في أكثر من 140 سوقاً، من أوروبا وأستراليا إلى الشرق الأوسط وآسيا. وعلى مدى 60 عاماً من وجودها في الأسواق، احتفظت موستانغ بجاذبيتها وشعبيتها لدى الجميع، حيث رسخت مكانتها في صدارة مبيعات المركبات الرياضية بأكثر من مليون وحدة على مستوى العالم منذ عام 2015، وحوالي 10 ملايين منذ عام 1964.

Tagged , . Bookmark the permalink.