مهرجان رموز بورش يعود إلى دبي يومي ‎23 و ‎24 نوفمبر

في العام الذي تطلق فيه بورش عدداً من السيارات أكثر من أي عام آخر، يعود أكبر تجمع لعشاق السيارات وخبراء الفن ومحبي الطعام وعشاق الموسيقى والترفيه في الشرق الأوسط في نسخته الرابعة في منطقة “ذي سلاب” في حي دبي للتصميم في ‎23 و ‎24 نوفمبر.

تابعونا على واتساب
تابعونا على تيليجرام

دبي. نجح مهرجان رموز بورش في غضون ثلاث سنوات فقط في ترسيخ مكانته الرائدة في الشرق الأوسط، بحضور أكثر من 50,000 زائر احتفالاً بماضي بورش وحاضرها ومستقبلها، وكذلك بالفنون والثقافة الإقليمية والمأكولات والعروض الترفيهية المناسبة لكل أفراد العائلة.

لقد أصبح مهرجان رموز بورش أبرز الفعاليات السنوية لمحبي بورش على مستوى العالم وكذلك لأي شخص شغوف بالسيارات الكلاسيكية أو رياضة السيارات أو الطرازات التجريبية الجديدة المستقبلية. فمنذ إقامته للمرة الأولى في العام 2021‏، تطور المهرجان وأصبح وجهة رائدة لأعداد كبيرة من الزوار، كما كان واحداً من أبرز الأحداث في احتفالات الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس بورش في جميع أنحاء العالم في العام الماضي‏.

تابعونا على وسائل التواصل
X Google Quora

وقال الدكتور مانفرد بروينل، الرئيس التنفيذي لشركة بورش الشرق الأوسط وأفريقيا: “يواصل مهرجان رموز بورش تطوره على مر السنين، فمنذ بدايته في العام 2021‏، يتضاعف عدد زواره تقريباً في كل سنة، ما جعله أكبر مهرجان للسيارات في منطقة الشرق الأوسط”‏.

وأضاف: “ستقدم نسخة هذا العام العديد من السيارات الرائعة التي يمتلكها هواة جمع السيارات المحليين، إضافة إلى بعض السيارات من متحف بورش في شتوتغارت. وقد استقبل المهرجان في العام الماضي ‎27,000 زائر وإعلامي من جميع أنحاء العالم للاحتفال معنا في دبي”‏.

‘منطقة “ذا سلاب” في حي دبي للتصميم

تعتبر منطقة “ذا سلاب” في حي دبي للتصميم موقعاً مثالياً للمهرجان، وستستضيف نسخة هذا العام التي تستمر ليومين تحت الأضواء المتلألئة لأفق دبي، وتعرض العديد من الأعمال الفنية للفنانين المشهورين، والحفلات الموسيقية الحية لبعض الموسيقيين المحليين، مع مشاركة أشهر العلامات التجارية للمأكولات والمشروبات‏.

وأضاف: “كانت النسخة الثالثة من المهرجان أكبر نسخة حتى الآن. ونود أن نشكر جميع المشاركين على حضورهم للمهرجان، لا سيما مالكي سيارات بورشه الذين عرضوا سياراتهم في المعرض، ونقدّر دعمهم والتزامهم بعرض سياراتهم المفضلة لجمهور المهرجان”.

واختتم بقوله: “قدّم مهرجان رموز بورشه لهذا العام مزيداً من الألوان والسيارات بمشاركة محبي علامتنا التجارية في أجواء حماسية لا مثيل لها. وإضافة إلى أنه أكبر تجمع للسيارات الكلاسيكية في الشرق الأوسط، عزز المهرجان مكانته الراسخة ضمن أجندة فعاليات السيارات على مستوى العالم”.

وشهد مهرجان رموز بورشه في العام الحالي العرض الإقليمي الأول لسيارتي 718 Spyder RS وVision 357 Speedster التجريبيتين، بالإضافة إلى سيارة ميشن X الفائقة الكهربائية بالكامل وسيارة 911 S/T والعديد من السيارات من متحف بورشه.

واستمتع الجمهور بالفعاليات المميزة في مناطق المهرجان الثمانية: 60 عاماً على إطلاق سيارة 911، وإسبورتس آرينا، وذا بيت آرينا وذا بوليفارد، وميشن X ومتحف شاحنات بورشه وآرت بيتش وسيارة باناميرا كيوب الجديدة.

مجسم سيارة 911 العملاق القابل للنفخ يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

شهد أفق دبي في حي دبي للتصميم حدثاً مهماً في عطلة نهاية الأسبوع، حيث تم عرض مجسم لسيارة 911 كوبيه قابل للنفخ فوق منطقة رموز بورشه وكان من الممكن رؤيته من مسافة كيلومترات.

وحقق المجسّم باللون الأحمر الزاهي والذي تم وضعه في وسط منطقة المهرجان رقماً قياسياً جديداً في موسوعة غينيس “كأكبر مجسم سيارة قابل للنفخ”. ويبلغ طول المجسم 20 متراً وارتفاعه أكثر من 6 أمتار وعرضه أكثر من 8 أمتار. وقد تم استلهام تصميم المجسم من الجيل الأول من سيارة F-Series 911 التي تم إنتاجها في الفترة بين عامي 1963 و1973.

وحضر ممثلو موسوعة غينيس للأرقام القياسية المهرجان لمشاهدة العرض ولتسجيل مجسم السيارة “كأكبر مجسم سيارة قابل للنفخ في العالم”. ويُعتبر دخول هذا المجسم السيارة موسوعة غينيس تكريماً لتاريخ بورشه وإرثها العريق في عالم السيارات في الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيسها بالإضافة إلى الاحتفاء بسيارة 911 نفسها في ذكرى مرور ستين عاماً على طرحها.

Tagged . Bookmark the permalink.